محد قدنا

-
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر
 

 مسنون مسجونون في بيوت الأبناء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم كشه
عظو مميز
عظو مميز
أم كشه

المساهمات : 182
تاريخ التسجيل : 12/05/2008

مسنون مسجونون في بيوت الأبناء Empty
مُساهمةموضوع: مسنون مسجونون في بيوت الأبناء   مسنون مسجونون في بيوت الأبناء Icon_minitimeالجمعة مايو 16, 2008 9:39 pm

حذّرت رئيسة الخدمات الاجتماعية في دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي، معصومة عبدالله، من تنامي ظاهرة «إهانة الأبناء لآبائهم، وإساءة معاملتهم، وسجنهم في منازلهم». وأوضحت أن «أبناء ينقلون آباءهم كبار السن إلى غرف معزولة، ويتركونهم من دون رعاية، لدرجة تتحوّل فيها معيشة هؤلاء المسنين إلى معيشة غير آدمية».


وأضافت أن هؤلاء الأبناء «يرفضون السماح للأخصائيات الاجتماعيات مقابلة آبائهم وأمهاتهم، أو مساعدتهم»، لافتة إلى أن «الأخصائيات لا يملكن صلاحية إخراج كبار السن من منازل أبنائهم لإنقاذهم من تلك المعيشة السيئة».



وطالبت «بتشريع يجرّم مَنْ يعوق والديه، ويسمح للجهات المختصة بدخول منازل كبار السن ممن يعانون سوء معاملة الأبناء لإنقاذهم».



وقالت معصومة: «يعاني آباء تعدوا الـ60 من العمر، عقوق أبنائهم، الذين يتركونهم فريسة للإهمال، وبعضهم، يستولي على إعانة الشؤون الاجتماعية المخصصة لوالديهم». ومن بين تلك الحالات، تضيف معصومة، حالة أبلغنا عنها الجيران و«تتمثل في ابن، يسيء معاملة والدته، التي تركها في غرفة غير نظيفة، ولايقدم لها أي رعاية»، مضيفة: «لا يقترب هذا الابن من والدته إلا عندما تتسلم إعانة الشؤون الاجتماعية ليسلبها منها».



وأكدت أن «هناك حالة لشخص ترك أمه تحت مظلة في شارع عام، لتنام وتستيقظ في العراء». ومن الحالات «المهينة»، وفق وصفها، حالة حفيد ترك جدته في دار للمسنين، وعندما طلبت الدار منه استضافتها يوم العيد، اشترط أن يضعها في صندوق السيارة، حتى لا تتسبب بـ«تلوث مقعد سيارته الفارهة».



وأصدرت دائرة الصحة كُتيباً يحمل عنوان: «أنت مسن» روت فيه أن «ابناً ألقى والدته في الشارع، بعد أن وضعها في كرتون»، وآخر «باع منزل والدته الذي تعيش فيه، كي يتزوج ولم يوفر لها منزلاً آخر».



وقال الكُتيب: «أخذ ابن والدته العجوز إلى الصحراء، وألقاها هناك، لينقذها راعي غنم، وحين سألها عمن أتى بها إلى هنا، قالت: ابني.. وأريد أن اطمئن عليه.. هل وصل إلى منزله؟!». ومن الوقائع التي يكشف عنها الكُتيب «شاب اصطحب والدته إلى شاطئ بحر، ثم تركها في زاوية معزولة، وترك في يدها ورقة تحمل عبارة (من يجدها يأخذها إلى دار المسنين)».



ويروي أيضاً أن «امرأة عجوزاً وضعها ابنها في دار مسنين، فاشتاقت إليه، وطلبت من المسؤولين في الدار الاتصال بابنها الذي اعتذر بحجة ضيق الوقت، وعندما توفيت والدته، اتصلوا به مرة أخرى، فطلب منهم إنهاء الإجراءات؛ لأنه ليس لديه وقت».



وقالت معصومة: «إن تلك الوقائع موثّقة في كُتيب لتنبيه المجتمع، معتبرة أنها «تعكس ظاهرة اجتماعية خطرة في المجتمع، تستدعي تحركاً عاجلاً للحد منها».



وأضافت أن «الأخصائيات الاجتماعيات اكتشفن أكثر من حالة تعاني سوء المعاملة داخل منازل أبنائها، وعجزن عن مساعدة هؤلاء الكبار، لرفض الأبناء»، لافتة إلى أن الأخصائيات «لا يملكن صلاحية دخول البيوت لمساعدة الكبار المهانين، من دون موافقة سكانه»، مشيرة إلى أن «دائرة الصحة تحرص على زيارة المسنين في منازلهم لبحث شؤونهم، وتوفير العناية الصحية والنفسية لهم».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bent-shioo5
مدير عام
مدير عام
bent-shioo5

المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

مسنون مسجونون في بيوت الأبناء Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسنون مسجونون في بيوت الأبناء   مسنون مسجونون في بيوت الأبناء Icon_minitimeالسبت مايو 17, 2008 12:05 am

mshkoora a5tee 3al mo'6oo3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://m7d-8dna.yoo7.com
أم كشه
عظو مميز
عظو مميز
أم كشه

المساهمات : 182
تاريخ التسجيل : 12/05/2008

مسنون مسجونون في بيوت الأبناء Empty
مُساهمةموضوع: رد: مسنون مسجونون في بيوت الأبناء   مسنون مسجونون في بيوت الأبناء Icon_minitimeالسبت مايو 17, 2008 5:33 pm

مشكووورة ع المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسنون مسجونون في بيوت الأبناء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محد قدنا :: الفئة العامة :: منو قدنا في اخبار الإمارات-
انتقل الى: